إيرانية ستُحرم من ابنتها بالتبني لنشرها فيديو ذبح السائحتين.. ووزيرة دانماركية تعلق

جاله طاڤاكولي جاله طاڤاكولي

بعدما عمدت إلى نشر فيديو ذبح السائحتين الإسكندنافيتين بنواحي مراكش، دجنبر الماضي، أُخبرت شابة إيرانية لها جنسية دانماركية، بأنها ستحرم من تبنيها لطفلة يبلغ سنها حاليا 8 سنوات.

ومثلت أول أمس الخميس، الإيرانية جاله طاڤاكولي، أمام هيئة قضائية مكلفة بمراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية نشرها فيديو ذبح السائحتين الاسكندنافيتين، على حسابها بمواقع التواصل الاجتماعي.

وتوصلت طاڤاكولي بمراسلة من المفتشية الاجتماعية، أخبرتها أن المصالح الاجتماعية بالمدينة،  ستسحب منها رخصة تبني طفلة، حصلت عليها منذ ولادتها، وظلت معها لثماني سنوات.

وأوضحت المفتشية الاجتماعية أن الأطفال بالتبني في حاجة إلى ظروف الاستقرار والأمن في الوقت الذي تواجه فيه السيدة عقوبة سجنية قد تصل إلى 3 سنوات، لمخالفتها المادة 264 من القانون الجنائي الدانماركي.

وعلقت أمس، وزيرة الشؤون الاجتماعية الدانمركية، ماي ميركادو، بحسابها  “التويتر”، وقالت، “أنا عاجز عن الكلام، لا يمكنني الخوض في القضية التي لم تتم تسويتها بعد، إذا تسببت القانون في حرمان الأطفال من الأسر الحاضنة، فأنا مستعد لتقبل ذلك”.

2D5BC64B-C589-44AC-9A31-3F494D957712