“ناسا” تطلب أشخاصا للبقاء في الفراش لمدة شهرين مقابل 19 ألف دولار

أعلن مركز الطيران والفضاء الألماني بالنيابة عن وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ووكالة الفضاء الأوروبية، حاجته لخدمات أشخاص يوافقون على البقاء في الفراش لمدة شهرين كاملين، وذلك مقابل مبلغ 19 ألف دولار، وفق ما ذكرته “وكالة سبوتنيك”.

ونقلت الوكالة عن قناة “فوكس5” الأمريكية، قولها اليوم الخميس، أن “ناسا” تقدم هذا المبلغ المغري لأشخاص سيستلقون على الفراش لمدة شهرين، في إطار تجارب تستهدف فهم أكبر عن تأثير الجاذبية الصناعية على جسم الإنسان، فيما يعتبر أول دراسة، يبحث فيها العلماء استخدام الجاذبية الصناعية، كوسيلة ممكنة لمنع الآثار السلبية، لانعدام الجاذبية على جسم الإنسان.

وطلبت ناسا 24 متطوعا ومتطوعة 12 أنثى و12 ذكر، تتراوح أعمارهم بين 24 و55 عامًا، تتراوح أطوالهم ما بين ويشترط قدرتهم على تحدث الألمانية، وسيستلقي المتطوعين على أسِرّة في منشأة للأبحاث الطبية تابعة لمعهد طب الفضاء في المركز الألماني للفضاء في كولونيا.

ستتم جميع التجارب والوجبات والأنشطة الترفيهية في الاستلقاء أثناء مراحل الراحة في الفراش، وخلال الدراسة، سيتم تقييد المتطوعين في تحركاتهم لضمان أي ضغط على العضلات والأوتار ويتم تقليل نظام الهيكل العظمي.

ومن المنتظر أن يقوم العلماء باختبار القدرات المعرفية للمتطوعين وقوة العضلات والتوازن ووظيفة القلب والأوعية الدموية، وبمقارنة التدهور الجسدي للمجموعتين، يأمل الباحثون في رؤية البيانات التي ستساعد في تخفيف هذا التأثير الذي يتعرض له رواد الفضاء أثناء السفر إلى الفضاء على المدى الطويل.

الجدير بالذكر أن المعلنين وضعو رقما هاتفيا لتمكين من يريد التقدم للعرض المذكور من الاتصال مركز الطيران والفضاء الألماني على أن تتوافر فيه الشروط السابق ذكرها.