اعتراف بـ”الظلم” و”محاولة إصلاح الخطأ”.. أبناء خاشقجي يتلقون تعويضات من السعودية

جمال خاشقجي ومحمد بن سلمان جمال خاشقجي ومحمد بن سلمان

أفادت صحيفة “واشنطن بوست”، التي كان الصحافي السعودي، جمال خاشقجي، الذي قتل، في أكتوبر الماضي، في إسطنبول مساهما فيها، أفادت أن أبناءه، تسلموا بيوتا بملايين الدولارات كتعويضات، وأنهم يتقاضون، شهريا، آلاف الدولارات من السلطات السعودية.

وذكر المصدر ذاته أن دفع التعويضات لأبناء خاشقجي تم بموافقة من العاهل السعودي، الملك سلمان، في نهاية العام 2018، في إطار ما وصفه مسؤول سابق بأنه اعتراف بأن “ظلما كبيرا قد اقترف”، ومحاولة “لإصلاح خطأ”.

وأشارت الصحيفة، حسب ما نشرته وكالة الأنباء الفرنسية، اليوم الثلاثاء، إلى أن تلك البيوت تقع في جدة في غرب السعودية، في المجمع السكني نفسه، وتبلغ قيمة كل منها أربعة ملايين دولار.

وتضاف إلى ذلك دفعات شهرية لكل واحد من الأبناء الأربعة، بأكثر من عشرة آلاف دولار، بحسب ما نقلته الصحيفة عن مسؤولين سعوديين، حالي، وسابق، وكذلك عن أشخاص قريبين من العائلة.

ورجحت الصحيفة أن يكون أبناء خاشقجي “يحصلون، أيضا، على دفعات أعلى بكثير – ملايين عدد  من الدولارات لكل واحد منهم- في إطار المفاوضات”، التي يتوقع اكتمالها بعد انتهاء محاكمات المتهمين بقتل خاشقجي، خلال الأشهر المقبلة.