قضية خاشقجي.. أمريكا تحظر دخول 16 سعوديا لتورطهم في الجريمة

خاشقجي خاشقجي

منعت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الثلاثاء، 16 سعوديا من دخول الولايات المتحدة، على خلفية “دورهم” في مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، في وقت لا تزال إدارة الرئيس دونالد ترامب تواجه انتقادات لاذعة بشأن طريقة تعاملها مع القضية.

وعدد بيان وزارة الخارجية الأميركية الأفراد الـ16، وقال إنه تم إدراجهم على قائمة الممنوعين من دخول البلاد بموجب قانون متعلق بالعمليات الخارجية.

وينص هذا القانون على أنه “في حالات عندما يكون لدى وزير الخارجية معلومات موثوقة بأن مسؤولين من حكومات أجنبية تورطوا في عمليات فساد كبيرة أو انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، يمنع دخول هؤلاء الأشخاص وأفراد عائلاتهم المباشرين إلى الولايات المتحدة”.

ويتطلب القانون من وزير الخارجية “تحديد مسؤولين من هذا النوع وأفراد عائلتهم المباشرين علنا أو سرا”.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية سحبت تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة من نحو 20 مسؤولا سعوديا، وفرضت عقوبات مالية على 17 آخرين على خلفية هذه القضية.

وقتل خاشقجي، الذي كتب مقالات بعضها مناهض للحكومة السعودية في صحيفة “واشنطن بوست”، بتاريخ 2 أكتوبر، وقطعت جثته في مبنى القنصلية السعودية في اسطنبول على أيدي فريق من 15 شخصا، ما أثار انتقادات دولية غير مسبوقة لسجل المملكة في مجال حقوق الإنسان.