استنفار بجنوة الإيطالية بسبب إنذار بوجود متفجرات بسفينة كانت متجهة إلى طنجة

باخرة باخرة

غادرت، أول أمس الأحد، سفينة للنقل الدولي، ميناء مدينة جنوة الإيطالية، متجهة نحو ميناء طنجة، عقب توقيفها من طرف سلطات المدينة بعد إنذار بوجود قنبلة.

وقالت وسائل إعلام إيطالية، إن سلطات الميناء، تلقت مكالمة هاتفية من مجهول، تحدث عن وجود متفجرات بالباخرة، لتتدخل هيئة مكافحة الإرهاب، وتتخذ مجموعة من التدابير، منها منع ركوب المسافرين، وتم تفتيش السيارات بمرآب للسفينة.

واستعملت السلطات الأمنية أجهزة استشعار المتفجرات عن بعد، كما استعانت بالكلاب المدربة، بالإضافة جهاز كشف السيارات التي قد تكون مشبوهة.

 وبعد عملية تفتيش استمرت لساعات، خلصت الأجهزة الأمنية إلى أن الإنذار كان كاذبا، ليُسمح للسفينة بمغادرة الميناء الإيطالي نحو المغرب.