الجيش السوداني يحاول تفكيك اعتصام المعارضة لأول مرة منذ إسقاط البشير

احتجاجات السودانيين احتجاجات السودانيين

قال تجمع المهنيين، الذي يقود الاحتجاجات في السودان، اليوم الاثنين، إن هناك محاولات لفض الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش السوداني في الخرطوم، وذلك في أول تصادم بين المحتجين والقيادة العسكرية، منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

ووفقا لـ”تجمع المهنيين السودانيين”، فقد “بدأت قوة عسكرية من الجيش السوداني تتكون من أكثر من عشرين سيارة عسكرية ومدرعة، في إزالة الحواجز، التي وضعها المعتصمون في شارع الجامعة لحمايتهم من أي هجوم في مقر اعتصام وزارة الدفاع في الخرطوم”.

وذكرت مصادر إعلامية أن المعتصمين في محيط القيادة العامة للقوات المسلحة السودانية يمنعون قوات الجيش من إزالة حواجز إسمنتية أمام ساحة الاعتصام.

وكان المتظاهرون قد تعهدوا بالبقاء في الشوارع، حتى يتم الانتقال الفوري إلى الحكم المدني في البلاد، التي شهدت في غضون أسبوع الإطاحة بحكم الرئيس عمر البشير، ووزير الدفاع، عوض بن عوف.