فضيحة.. خمسيني يعاني من ورم في يده أحاله مستشفى فاس على موعد في 2020 لفحصه

f1c7d266-61b9-4240-818d-b6aba8ccfc8c f1c7d266-61b9-4240-818d-b6aba8ccfc8c

لم يتصور محمد، الرجل البالغ من العمر 50 سنة، والمنحدر من مدينة تاونات، بأن تحيله الطبيبة، المسؤولة عن جناح الأعصاب بالمستشفى الإقليمي بفاس، صباح اليوم، على موعد في السنة المقبلة، من أجل إجراء فحوصات مستعجلة له، وهو الذي يعاني من ألم لا يحتمل، لم تنفع معه مهدئات أو أدوية مسكنة، ويحتاج إلى إجراء عملية مستعجلة، على مستوى يده في أقرب وقت.

يقول محمد، في حديثه مع “اليوم24″، إن الطبيب بتاونات أخبره بضرورة إجراء فحص دقيق على مستوى يده اليسرى، ولأن إمكانيته المادية لا تسمح له بإجراء هذه الفحوصات المستعجلة في مصحات خاصة، هرول مسرعا إلى المستشفى الإقيلمي في فاس.

وتابع محمد: “فوجئت عندما أخبرتني إحدى الممرضات بأنه لا يمكن إجراء فحوصات التي طلبها مني الطبيب، وأن موعد إجراء هذا الفحوصات سيكون بتاريخ 06/3/2020”.

وزاد المتحدث “صدمت لسماع ذلك، حاولت إقناعها بخطورة وضعي الصحي، إلا أنها أخبرتني أن الطبيبة المسؤولة هي من تحدد هذه المواعيد”.

كما أشار محمد إلى “ضرورة إجراء الفحوصات اللازمة له من أجل العملية، خاصة وأن الطبيب أكد أنه من المحتمل أن يصاب بالشلل على مستوى يده، إضافة إلى الألم الذي لا يطاق، والذي لم تنفع معه الأدوية”.

وطالب محمد بأن “تتدخل الوزارة المعنية والجمعيات من أجل إيجاد حل لهذه الفضيحة”، وفقا لتعبيره.