سفارة المغرب في الهند تكشف تفاصيل جديدة عن المغربية المصابة في اعتداءات سيرلانكا

كشفت السلطات المغربية، اليوم الإثنين، عن إرسال ممثل من سفارة المغرب في الهند إلى سيرلانكا، رفقة طبيب، من أجل زيارة الضحية المغربية التي أصيبت في الهجمات الإرهابية التي استهدفت البلاد وأسقطت أكثر من مائتي قتيل.

وقالت سفارة المغرب في الهند، اليوم الإثنين، إن سيدة مغربية تبلغ من العمر 38 عاما أصيبت بجروح في الهجمات الإرهابية التي وقعت أمس الأحد في سيرلانكا.

وحسب سفارة المغرب فإن السيدة “هاجر . أ”، التي تعمل مضيفة طيران مع الشركة الجوية السعودية، أصيبت في انفجار قنبلة في فندق في كولومبو، والذي أودى بحياة العديد من الأشخاص.

وأبرزت السفارة أنه “على إثر الهجمات الإرهابية في سيرلانكا، قامت سفارة المغرب في الهند، المعتمدة أيضا لدى سيرلانكا، بالتواصل مع السلطات السيرلانكية لاتخاذ التدابير اللازمة وتقديم المساعدة للمواطنة المغربية”.

وأشارت السفارة إلى أنه بناء على التقرير الطبي، تبين أن حالة الضحية، التي تعاني من جروح غير خطيرة ومن حالة صدمة، لا تدعو للقلق.

وبناء على طلب من السفارة، سيتم نقل الضحية المغربية من المستشفى العمومي نحو عيادة متخصصة من أجل تمكينها من الاستفادة من العلاجات الضرورية في ظروف أمثل. كما تواصلت السفارة مع عائلة الضحية لطمأنتهم على حالتها الصحية.

وأعلنت مصادر في الشرطة السيرلانكية، اليوم الاثنين، في حصيلة جديدة، عن مقتل 290 شخصا وإصابة 500 آخرين في سلسلة التفجيرات التي استهدفت فنادق وكنائس في البلاد.