“داعش” تتبنى اعتداءات سريلانكا التي أسقطت أزيد من 300 شخص

سيرلانكا سيرلانكا

مباشر بعد تصريحات حكومية لمسؤولين سيرلانكيين حول وجود رابط بين التفجيرات التي استهدفت بلادهم واعتداءات نيوزيلاندا ووجود دافع انتقامي وراءها، خرج تنظيم “داعش” الإرهابي لتبني الأحداث الدامية في سيرلانكا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية صباح اليوم الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” تبنى عبر وكالة تابعة له، اعتداءات سريلانكا الدامية التي استهدفت الأحد كنائس وفنادق وأودت بحياة أكثر من 300 شخص.

وأفادت وكالة “أعماق” القرية من “داعش” في بيان تناقلته حسابات جهادية على تطبيق “تلغرام”، “منفذو الهجوم الذي استهدف رعايا دول التحالف والنصارى في سريلانكا أول أمس من مقاتلي الدولة الإسلامية”.

وكشف مسؤولون سيرلانكيون، اليوم الثلاثاء، عن وجود رابط بين التفجيرات الإرهابية التي استهدفت البلاد نهاية الأسبوع الماضي، وأودت بحياة أزيد من 300 شخص، والمجزرة الإرهابية التي استهدفت مسجدين في نيوزيلاندا، وأودت بحياة أكثر من  50 مصليا.

وقال وزير الدفاع السريلانكي اليوم الثلاثاء، إن التحقيقات الأولية المتعلقة بتفجيرات الأحد الدامي ضد كنائس وفنادق في بلاده، لها صلة بهجوم المسجدين في كرايست تشريش بنيوزيلندا، وتمثل ردا انتقاميا عليه.