سائق يُعنف تلميذة في رمضان بسبب الإفطار.. روج بين زملائها أنها مُلحدة!

عنف عنف

"التلميذة قاصر كانت لها ظروف خاصة "رخصة شرعية "، للإفطار رمضان" .

أماطت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، بوزان، عن حادثة عنف خطيرة، ضحيتها تلميذة تبلغ من العمر 14 سنة، تعرضت للضرب والشتم، من طرف سائق حافلة للنقل المدرسي، بدعوى إفطارها لرمضان علنا داخل الحافلة.

وتعود تفاصيل القضية، وفقا للبلاغ العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، إلى “يوم الجمعة 17 ماي 2019، حين كانت التلميذة، والتي تتابع دراستها بالقسم التاسع إعدادي، بجماعة المجاعرة، ضواحي وزان، تستعد للتوجه إلى منزلها، على متن حافلة مخصصة للنقل المدرسي، لتفاجئ بالسائق يتهمها بإفطار رمضان، وينهال عليها بالضرب”.

كما أوضحت العصبة ذاتها، أن “التلميذة قاصر كانت لها ظروف خاصة “رخصة شرعية “، للإفطار رمضان” .

وأفاد المصدر ذاته، أن “السائق روج إشاعات وسط التلاميذ، مفادها أن التلميذة المعنية ملحدة، الأمر الذي أدى، بالكثير من زملائها في القسم والمؤسسة بمقاطعتها اجتماعيا، ما جعل التلميذة تمر بظروف نفسية صعبة”.

وطالبت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بوزان، “بضرورة توفير الحماية للتلميذة المتضررة من هذا التصرف الوحشي والهمجي والعدواني”، وفقا لتعبير البلاغ.

هذا، ووضعت أسرة التلميذة القاصر شكاية في الموضوع، قبل أيام، لدى مصالح الدرك الملكي بالمجاعرة التابعة لسرية الدرك بوزان، حيث تم الإستماع إلى كل الأطراف في محضر رسمي