فرنسا تُجرد مغربيا “جهاديا” من الجنسية الفرنسية استعدادا لطرده

القضاء-الفرنسي القضاء-الفرنسي

اعتقل في باكستان سنة 2012 وتم ترحيله إلى باريس

نشرت الجريدة الرسمية الفرنسية، الأربعاء الماضي، مرسوما يقضي بتجريد المغربي محمد الحفياني، من الجنسية الفرنسية، بعدما صدر في حقه حكما بالسجن خمس سنوات سنة 2014 بمحكمة باريسية.

الفرنسي المغربي ألقي القبض عليه سنة 2012 في باكستان،  إلى جانب فرنسيين آخرين، وتم طرده من إسلام أباد إلى باريس سنة 2013، ليصدر عليه حكم بالسجن خمس سنوات.

وأدين الحفياني بتهمة التآمر الإجرامي لارتكاب عمل إرهابي، ويبلغ من العمر 36 سنة، هاجر المغرب وهو صغير وعاش فترة مهمة في فرنسا ليحصل على الجنسية الفرنسية.

وتعتزم وزارة الداخلية الفرنسية، مضاعفة إجراءات الحرمان من الجنسية في قضايا الإرهاب، بحسب ما نشرته وسائل الإعلام الفرنسية اليوم السبت.