نتائج التحقيق في “مجزرة الخرطوم”.. المجلس العسكري يُقر بتورط ضباط ويقدمهم للمحاكمة

2019_6_3_9_50_41_738 2019_6_3_9_50_41_738

اللجنة ستواصل التحقيق أعمالها لتمليك الحقائق للرأي العام خلال 72 ساعة

بعد محاولته، فض إعتصام لعدد من المحتجين، أمام مقر الجيش في الخرطوم، بالقوة الإثنين الماضي، ما خلف عشرات من القتلى ومئات الجرحى، أقر المجلس العسكري الانتقالي، في السودان، اليوم، تورط ضباط فيما بات يعرف بـ”مجزرة الخرطوم”.

وأفاد المجلس العسكري، في بيان له، اليوم الاثنين، أنه تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة، باشرت مهامها فور تشكيلها، وتوصلت إلى وجود بيانات مبدئية فى مواجهة عدد من منسوبي القوات النظامية، وبموجب ذلك تم وضعهم في التحفظ العسكري، بهدف تقديمهم للجهات العدلية بصورة عاجلة.

وأضاف المصدر ذاته، أن اللجنة ستواصل التحقيق أعمالها، لتمليك الحقائق، للرأي العام خلال 72 ساعة.

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير -التي تنظم الحركة الاحتجاجية بالسودان- قد دعت إلى عصيان مدني شامل لإسقاط المجلس العسكري الانتقالي، ونقل مقاليد الحكم إلى سلطة انتقالية مدنية، ولقيت هذه دعوة إستجابة واسعة، بينما أعرب المجلس العسكري الانتقالي عن أسفه لهذا “السلوك المتصاعد”، وقرر تعزيز الوجود الأمني لإعادة الحياة إلى طبيعتها.