مستجدات مثيرة في قضية العثور على جثة مهندس قرب حانة في الدارالبيضاء

مسرح الجريمة مسرح الجريمة

قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء يحيل المشتبه فيهما إلى سجن المحلي "عكاشة"

في جديد قضية العثور على جثة شاب ثلاثيني مهندس، أمام  إحدى الحانات، الموجودة في شارع محمد الخامس، في الدارالبيضاء، علم “اليوم 24″، أنه تم تقديم المشتبه فيهم، وهم حارسين (فيدورات)، ومسير الحانة، إلى الوكيل العام للملك، في محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، يوم أمس الثلاثاء.

وحسب مصادر “اليوم24″، فإن الوكيل العام قرر إحالة الموقوفين على قاضي التحقيق، الذي أمر بدوره بإحالتهم إلى السجن المحلي عكاشة.

وعُثر، في الساعات الأولى من صباح يوم السبت الماضي، أيام بعد عيد الفطر، على مواطن مقتول بطريقة بشعة على بعد 200 متر من إحدى الحانات الموجودة في شارع محمد الخامس في الدارالبيضاء.

وأكدت مصادر “اليوم 24” أن السلطات الأمنية في المدينة تلقت اتصالا من أحد الحراس الليليين (عساس)، العاملين في المنطقة، والذي أبلغ عن وجود جثة رجل في الثلاثينات من عمره مقتولا، أمام أحد المحلات، وذلك في أول أيام عودة الحانات إلى العمل بعد رمضان.

كما طلبت السلطات الأمنية إذنا قضائيا لفحص كاميرات المراقبة لعدد من المحلات الواقعة في المنطقة للغاية نفسها.

وفي المقابل، جرى نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات “الرحمة”، حيث ينتظر أن تخضع للتشريح، للتدقيق في سبب الوفاة.