قاتل 51 مصليا في نيوزلاندا يفاجئ العالم بموقف جريء أثناء محاكمته

منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا منفذ مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

يواجه 89 تهمة، منها 50 تهمة بالقتل و39 تهمة بشروع في قتل آخرين

فاجأ سفاح نيوزيلندا الذي يواجه 89 تهمة، منها 50 تهمة بالقتل و39 تهمة بشروع في قتل آخرين، بأنه بريء من كل تهم القتل والإرهاب الموجهة إليه.

ودافع الأسترالي برنتون تارانت المتّهم بقتل 51 مصلّياً مسلماً في هجوم مسلّح شنّه على مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا في مارس المنصرم، ببراءته من كلّ تّهم القتل والإرهاب الموجّهة إليه.

ولاذ المتّهم القابع في سجن مشدّد الحراسة في أوكلاند  بالصمت لدى مثوله،  اليوم الجمعة، أمام المحكمة عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، في حين قال محاميه شاين تيت إنّ موكّله “يدفع ببراءته من كل التّهم”.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية منتصف شهر مارس الماضي، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية، استهدف مسجدي “النور” و”لينوود”، في اعتداء دام خلف 50 قتيلا، وجرح 48 آخرين.

وعقب الهجوم، قالت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، إنه سيتم حظر الأسلحة نصف الآلية والبنادق الهجومية في نيوزيلندا، مشيرة إلى أن الحكومة ستتخذ إجراءات فورية، لتقييد التخزين المحتمل لهذه الأسلحة، وتشجيع الأشخاص على الاستمرار في تسليم أسلحتهم النارية.