السهلي: «تسفير» المشتكيات في ملف بوعشرين إلى الأمم المتحدة أعطى نتائج عكسية

السهلي السهلي

السهلي: «تسفير» 
المشتكيات إلى الأمم المتحدة أعطى نتائج عكسية

اعتبر المحامي سعد السهلي، معلقا على الرسالة الأخيرة للفريق الأممي، أن المحاولة التي كان الهدف منها نسف المقرر الأممي الذي أوصى بإطلاق سراح بوعشرين، باعتباره معتقل تعسفيا، مؤكدا أن “تسفير” المشتكيات إلى جنيف أعطى نتائج عكسية، متمثلة في تأكيد صوابية الرأي الأممي، وتمسك فريق العمل الأممي برأيه الأول.

وأوضح السهلي في اتصال مع “أخبار اليوم” أن الفريق الأممي اعتبر أن أطراف القضية الموجودة بين يديه تتعلق بتوفيق بوعشرين والسلطة، وليس المشتكيات، بل أضاف أكثر من ذلك، عندما قال إنه ليس من اختصاصه بحث قضايا المشتكيات مع المشتكى به، معتبرا أن تلك قضية جنائية عادية، لا تكون الدولة طرفا فيها.