ابن عم الملك: وفاة مرسي مدبرة نتيجة الإهمال وهو الوحيد ممثل الشرعية

محمد مرسي - ارشيف محمد مرسي - ارشيف

وجه تعازيه لأسلة الفقيد ولعموم المصريين

وجه الأمير مولاي هشام تعازيه لأسرة الرئيس المصري محمد مرسي الذي توفي أثناء محاكمته، مساء أمس الاثنين، وسط إدانات دولية واسعة لنظام السيسي.

وكتب الأمير هشام على فيسبوك “تلقيت ببالغ الحزن والأسى خبر وفاة الرئيس محمد مرسي، وبهذه المناسبة الأليمة، أتقدم بأحر التعازي الى عائلته والى الشعب المصري وكل أحرار العالم”.

وأكد الأمير في تدوينة على فيسبوك أن الرئيس مرسي توفي نتيجة الإهمال الممنهج الذي تعرض له في السجن. إلى أنه “جرى اتهامه بالخيانة، لكن الخونة هم الذين اغتصبوا إرادة وسيادة الشعب المصري وقتلوا المئات”.

وأضاف “نعم، لقد ارتكب الرئيس مرسي أخطاء سياسية، لكنه يبقى المجسد للشرعية الديمقراطية، وعاجلا أم آجلا ستفرض هذه الشرعية نفسها من جديد في مصر”.

واعتبر الأمير أن “حالة مرسي هي مأساة كل المصريين المطالبين بالديمقراطية الذين مصيرهم ما بين التعذيب والاختفاء والاعتقال والمنفى”.

يشار إلى أن الوفاة المفاجئة للرئيس محمد مرسي، أمس الإثنين، خلف صدمة كبيرة في التيارات الإسلامية بالعالم العربي التي كانت قريبة من توجهه، كما أن عددا من الزعماء السياسيين في العالم، سارعوا لتقديم التعازي، وسط تنديد حقوقي بالأوضاع التي أدت إلى وفاة مرسي.