بنشعبون يصدر تعليمات جديدة لاحترام آجال الأداء

محمد بنشعبون محمد بنشعبون

قرر نشر المعطيات المتعلقة بآجال الأداء للعموم ابتداء من أكتوبر 2019

في محاولة أخرى لحث المؤسسات والمقاولات العمومية على تنفيذ توجيهاته السابقة، المتعلقة بضرورة احترام آجال الأداء القانونية التي ينص عليها القانون، أصدر محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية، أول أمس الاثنين، دورية جديدة يحث فيها الرؤساء والرؤساء المديرين العامين ورؤساء الإدارة الجماعية ومديري المؤسسات والمقاولات العمومية، على احترام آجال أداء المؤسسات والمقاولات العمومية.

الدورية تشدد على ضرورة أن تعطي الهيئات مثالا في احترام آجال أداء مستحقات المقاولات، وخاصة المقاولات المتوسطة والصغرى والصغيرة جدا، وتأتي بعد تلك الصادرة بتاريخ 18 شتنبر من سنة 2018.

وشدد بنشعبون على ضرورة أن تتخذ الأطراف المعنية جميع الخطوات اللازمة لتقليل آجال الدفع، واحترام المواعيد النهائية المنصوص عليها في القانون أو تلك المنصوص عليها في العقود.

وأيضا الحرص على تتبعها بالتنسيق مع الأطراف المعنية من وزارات وصية وهيئات الحكامة ومصالح المراقبة.

وقال بنشعبون إنه رغم إطلاق البوابة الإلكترونية “آجال” المخصصة لاستقبال ومعالجة شكايات الممونين، ودخول آلية الإيداع الإلكتروني للفواتير، حيز التنفيذ، بالنسبة للإدارات والجماعات الترابية في أفق تعميمها على المؤسسات والمقاولات العمومية، فضلا عن شروع وزارة الاقتصاد والمالية في رقمنة مصالح الخزنة المكلفين بالأداء لدى بالمؤسسات العمومية الخاضعة للمراقبة المالية القبلية للدولة، وهي التدابير والإجراءات التي مكنت من تسجيل تحسن نسبي في آجال الأداء بقطاع المؤسسات والمقاولات العمومية، (رغم ذلك) فقد لوحظ عدم اتخاذ بعض هذه الهيئات التدابير الملموسة من أجل تحسين أساليب وآجال معالجة الملفات المتعلقة بأداء مستحقات ممونيها. ومن أبرز الملاحظات التي تم تسجيلها، عدم سهر المؤسسات والمقاولات العمومية على نشر المعلومات والبيانات حول أجال الأداء.

ومن أجل تجاوز هذه الوضعية، دعا بنشعبون المؤسسات والمقاولات العمومية في الدورية نفسها إلى إرسال بياناتها الشهرية المتعلقة بآجال الأداء، وكذا الديون المستحقة لفائدة الممونين، عبر تحميلها في النظام المعلوماتي “مسار” الخاص بمديرية المنشآت العامة والخوصصة ابتداء من فاتح يوليوز 2019، مع العمل على تحميل البيانات الشهرية المتعلقة بالفترة الممتدة بين دجنبر 2018 يونيو 2019.

وقال إن الفترة الانتقالية ما بين شهري يوليوز وأكتوبر 2019، ستشكل مرحلة تجريبية بالنسبة للمؤسسات والمقاولات العمومية لوضع الترتيبات اللازمة لإعداد المعطيات المطلوبة، وكذا

وضع النظام المعلوماتي الذي سوف يمكن من إعداد وتحميل المعطيات المذكورة على النظام المعلوماتي “مسار”.

فضلا عن هذا، تضيف الدورية أنه على أساس البيانات المكملة تحت مسؤولية مسيري المؤسسات والمقاولات العمومية، سيتم نشر المعطيات المتعلقة بآجال الأداء المذكورة للعموم ابتداء من أكتوبر 2019، عبر موقع “مرصد أجال الأداء” في البوابة الإلكترونية للوزارة، كما سيتم تضمين هذه المعطيات في التقرير السنوي الذي سيصدره مرصد أجال الأداء.