بعد اعتصام أعضائه داخل مقرها.. الداخلية تتعهد بفك “بلوكاج” قرض للمجلس الإقليمي لكلميم

مجلس إقليم كلميم مجلس إقليم كلميم

الداخلية تفك اعتصام أعضاء مجلس إقليم كلميم

بعدما لجأ أعضاء المجلس الإقليمي بكلميم، إلى الاعتصام بوزارة الداخلية، بداية الأسبوع الجاري، احتجاجا على “بلوكاج” قرض يراهن عليه المجلس لفك ضائقته المالية، تلقى المجلس وعودا بحل الأزمة.

وفي حديثه لـ”اليوم 24″، اليوم الأربعاء، قال عبد الله بن عبد الله، نائب الرئيس المجلس اللإقليمي لكلميم، إن لقاء جمع أعضاء المجلس بوزارة الداخلية، تلقوا فيه وعودا بفك عاجل لبلوكاج قرض كان قد استكمل كل مراحل المصادقة عليه غير أنه لم يصرف.

وأوضح ذات المتحدث، أنه منذ بداية “البلوكاج” الذي يتخبط فيه مجلس جهة كلميم وادنون، أصبح المجلس الإقليمي هو المنفذ الوحيد للساكنة، إلا أنه مجلس مثقل بالديون ويتفاقم عجزه بتأخر القرض.

ويقول بن عبد الله، إن توقيع بروتوكول قرض 11 مليار مع وزارة الداخلية قبل أكثر من سنة، وهو القرض الذي يراهن عليه المجلس لآداء قروض سابقة راكمها قبل سنة 2015، ويأمل أن يتمكن من خلاله استكمال عدد من الأوراش التي توقفت في المنطقة.

ويشير المتحدث ذاته، إلى أن أعضاء مجلس كلميم، اختاروا التوجه نحو وزارة الداخلية من أجل إيجاد حل لأزمة المجلس، وفتح حوار مع المسؤولين، حيث اعتصموا داخل مقر الوزارة، إلى أن فتحت لهم أبواب الحوار.