العثور على جثة طفل تعرض إلى الاغتصاب في مكناس.. وحقوقيون: المدينة تعيش تسيبا أمنيا

اغتصاب طفل اغتصاب طفل

عثر عليه جثة هامدة

عاشت مدينة مكناس، ليلة أمس الأربعاء، حالة من الاستنفار عقب العثور على جثة طفل مرمية بطريقة بشعة أمام مقر الأكاديمية لوزارة التربية الوطنية، السابق، بقرب منطقة صهريج السواني، بعد تعرضه لعملية اغتصاب.

وقال عمر الراشيدي، عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع مكناس، في حديثه مع “اليوم 24″، “إن الطفل، الذي يبلغ من العمر 8 سنوات، اختفى عن الأنظار قبل 3 أيام، وقدمت أسرته شكاية في الموضوع للمصالح الأمنية، إلا أنها لم تتحرك، معللة ذلك بوجوب انتظار أن تمر 48 ساعة على اختفائه”.

وأضاف المتحدث ذاته “أنه تم العثور على جثة الطفل، في اليوم الثالث من اغتصابه، أمام مقر الأكاديمية التابعة لوزارة التربية الوطنية السابق، مرميا، بعد تعرضه لعملية اغتصاب”.

وأورد الفاعل الحقوقي، أن هذه القضية “تعكس التسيب الأمني الخطير، الذي تعانيه مدينة مكناس، مقابل لا مبالاة المؤسسة الأمنية”، وفقا لتعبيره.