بوريطة في عمان للتنسيق بشأن القضية الفلسطينية ولتفعيل شراكة العاهلين

الملك محمد السادس والملك عبد الله الملك محمد السادس والملك عبد الله

تستمر إلى يوم غد

بدأ ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أمس الجمعة، زيارة عمل إلى المملكة الأردنية الهاشمية، تمتد لثلاثة أيام، بناء على الدعوة الموجهة إليه من نظيره الأردني أيمن الصفدي، وزير الخارجية وشؤون المغتربين.

وحسب وزارة الخارجية فإن الزيارة تندرج في إطار التواصل والتشاور الذي يطبع علاقات البلدين الشقيقين، ومن المنتظر أن تشكل هذه الزيارة مناسبة لتتبع تنفيذ مضامين البيان المشترك الصادر بمناسبة زيارة العمل والصداقة التي قام بها العاهل الأردني إلى المملكة المغربية يومي 27 و28 مارس 2019 .

كما ستكون هذه الزيارة، حسب المصدر ذاته، فرصة للتباحث حول آفاق الشراكة الاستراتيجية متعددة الأبعاد بين البلدين، والتنسيق والتشاور بشأن القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وكان الملك محمد السادس و الملك عبد الله الثاني عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، قد قررا في مارس الماضي الارتقاءَ بعلاقاتِ الأخـوةِ والتعاون بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية مُتعددةِ الجوانب.

وجاء في بيان مشترك ، تَـوجَ زيارةَ العملِ والصداقة التي قام بها الملك عبد الله الثاني للمغرب، أن العاهلين اتفقا في هذا الإطار، على إرساءِ مشاريعَ مَلموسةٍ في مجالاتٍ محددة كالطاقة والفلاحة والزارعة والسياحة.