رسميا.. القضاء البلجيكي يوجه اتهامات للمغربي صلاح عبد السلام في تفجيرات بروكسل

image image

أحداث بروكسل قتل فيها أكثر من ثلاثين شخص

أكدت النيابة العامة الاتحادية في بلجيكا، أمس الاثنين، توجيه الاتهام بـ”المشاركة في أنشطة تنظيم إرهابي” لصلاح عبد السلام، البلجيكي مغربي الأصل،  في ملف تفجيرات بروكسل الانتحارية التي وقعت في 22 مارس 2016 بمطار بروكسل الدولي ومحطة مترو الأنفاق.

الأحداث التي وجهت فيها المحكمة البلجيكية عبد السلام، كان قد قتل فيها 32 شخصا وأصيب فيها أكثر من 340 بجروح تبناها تنظيم “الدولة الإسلامية”، كما يعد عبد السلام الفرد الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من المجموعة الجهادية التي نفذت اعتداءات باريس وأودت بحياة 130 شخصا في 13 نوفمبر 2015.

ووفق النيابة البلجيكية، فقد تم توجيه الاتهام اليوم الإثنين لعبد السلام بـ”المشاركة في أنشطة تنظيم إرهابي” لعبد السلام الذي يعد الفرد الوحيد الذي بقي على قيد الحياة من المجموعة الجهادية التي نفذت اعتداءات باريس وأودت بحياة 130 شخصا في نوفمبر 2015.

وأطلق الأمر بتنفيذ هجمات بروكسل من سوريا وخططت لها خلية فرنسية-بلجيكية مسؤولة كذلك عن اعتداءات نونبر في باريس.

وقبل هذا الإعلان كانت قد وجهت التهم إلى 12 شخصا على علاقة بقضية هجمات بروكسل التي تضم أيضا نحو 800 جهة ادعاء مدنية.