أزمة في قطاع الصحة .. لا أطباء في المستشفيات لأسبوعين متتاليين!

الأطباء 1 الأطباء 1

تنبيه مهم لمن يخططون لزيارة المستشفيات غدا

تعيش المستشفيات العمومية المغربية على وقع أزمة حقيقية، حيث ينتظر أن يغيب عنها الأطباء لأسبوعين متتاليين.

وفي الوقت الذي توقف عمل محعم الأطباء غير المداومين، بداية الأسبوع الجاري، بسبب عطلة عيد الأضحى، واليوم كذلك بسبب عطلة ذكرى استرجاع وادي الذهب، أعلن الأطباء العاملون في القطاع العام التابعين للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عن خوضهم لإضراب وطني غدا الخميس وبعد غد الجمعة.

إضراب أطباء القطاع العام سيستمر إلى غاية الأسبوع المقبل، حيث أعلنوا خوضهم لإضراب عن العمل يوم الإثنين المقبل، في الوقت الذي يعد يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين عطلة وطنية بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب، ليعود الأطباء لاستئناف إضرابهم ليومي الخميس والجمعة المقبلين.

وكان الدكالي قد استقبل، قبل أقل من شهر، ممثلي المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، بطلب منه، في لقاء قالت إنه عرف “تفاعلا إيجابيا”، و”حوارا جادا، وصريحا عرض خلاله المكتب الوطني، وبأدق التفاصيل التقنية تذكيرا بسيرورة الملف المطلبي، منذ سنوات، والتعثر، الذي صاحب تفعيل اتفاق 2015، وما خلفه من احتقان”، إلا أن الحوار لم يفض إلى اتفاقات ملموسة.

وعرف العام الجاري سلسلة إضرابات لأطباء القطاع العام، كما اختار الأطباء الاحتجاج باستبدال السترات البيضاء بسترات سوداء أثناء ممارسة مهامهم داخل المستشفيات، رافعين شعار تحسين الشروط العلمية والعملية للممارسة الطبية في المستشفيات العمومية.