برلماني سابق وعضو المجلس الإقليمي لآسفي يتسبب في مصرع شاب ويُصيب أخر ضواحي المدينة

صورة من أرشيف - صورة من أرشيف -

لقي مصرعه فورا واصيب مرافقه

أودت حادثة سير يوم العيد، بحياة شاب كان على متن دراجته النارية، بعدما صدمته سيارة “رباعية الدفع” كانَ يقودها برلماني سابق محسوب عن حزب الأصالة والمعاصرة، ويشغل مهمة عضو في المجلس الإقليمي لآسفي، في أوقات متأخرة من الليل، بمنطقة أحد حرارة، بينما أصيب مرافقه بجروج متفاوتة الخطورة.

البرلماني المذكور والذي أصبحَ محسوبا في الآونة الأخيرة على “رجال الأعمال” بمدينة آسفي، بعدما افتتح مشروع “خمارة” ضخمة في منعرج سيدي بوزيد شمال آسفي، تسبب في مصرع الضحية “س.ع” فورًا متأثرا بجروح نتيجة قوة الاصطدام، وسقط الشاب الثاني مدرجًا في دمائه متأثرًا بجروح.

ونُقل الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لآسفي، بينما نُقل مرافقه في حالة حرجة من أجل تلقي العلاج الضروري. وانتقلت إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي والإسعاف، حيث تم إجراء معاينة من أجل تحديد المسؤوليات في هذا الحادث المميت، تمهيدا لتنزيل الآثار القانونية المترتبة عنه.