بعد أيام من إطلاق حملة تنقيلات شملت 895 موظفا في الداخلية..رجال السلطة ينصبون في مواقعهم الجديدة

تنصيب رجال السلطة تنصيب رجال السلطة

رجال السلطة الجدد يأخذون مواقعهم

بعد أيام على إعلان وزارة الداخلية عن حركة حركة انتقالية واسعة، شملت 895 رجل سلطة، ما يمثل خمس العاملين بالإدارة الترابية، بدأ المشمولون بالتنقيلات، يأخذون مواقعهم الجديدة، مباشرة بعد عطلة عيد الأضحى.

وفي ذات السياق، تم تنصيب رجال السلطة أمس الخميس، في كل من لإقليم العيون ووادي الذهب وعمالة أكادير إداوتنان والفقيه بنصالح، فيما ينتظر أن تستمر مراسيم تنصيب رجال السلطة في مواعهم الجديدة، اليوم الجمعة، في عمالات تنغير والفحص أنجرة، وعمالات العاصمة الاقتصادية الدار البيضاء.

وكانت وزارة الداخلية قد أطلقت التنقيلات الجديدة، بالتزامن مع إطلاقها لنظام جديد ومتكامل لتقييم نجاعة أداء رجل السلطة من خلال وضع مسطرة للتقييم الشامل ب 360 درجة، قوامها تقييم المردودية بمقاربة أكثر موضوعية، قالته أنها ستجعل من المواطن محورا في تقييم الأداء.

وحسب وزارة عبد الوافي الفتيت، فإن هذه الآلية تستند إلى زيارات ميدانية لمقر عمل رجل السلطة تقوم بها لجان عهد إليها بإجراء مقابلات شفوية مع ممثلي مختلف الفاعلين الذين لهم صلة بمحيطه المهني، من رؤساء تسلسليين ومرؤوسين ومسؤولين محليين على المصالح الأمنية والخارجية، وتمتد إلى شرائح واسعة من المواطنين، من مرتفقين وفاعلين جمعوين واقتصاديين ومنتخبين.

وتقول الوزارة أنه من خلال إعمال معايير الاستحقاق والتقييم الشامل للأداء، أسفرت هذه الحركة الانتقالية عن ترقية ما مجموعه 203 رجل سلطة في المهام بالإدارة الترابية وكذا بالإدارة المركزية لوزارة الداخلية، كما تمت ترقية 390 رجل سلطة في الدرجة والإطار، مضيفة أن هذه الحركة الانتقالية تم خلالها إدماج الأطر الجديدة المتخرجة من المعهد الملكي للإدارة الترابية والبالغ عددها 117 خريجا وخريجة.