القضاء الألماني يستمع لبرلمانيين بعد دفع أموال لـ”المتصدق” قبل تسليمه للمغرب

E29F98DC-E023-4F0C-B57B-3373CB47BAFC E29F98DC-E023-4F0C-B57B-3373CB47BAFC

بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الالمانية

بعد ترحيله من ألمانيا إلى المغرب في أكتوبر من العام الماضي، ما زال الجدل يرافق منير المتصدق، بعد حصوله على سبعة آلاف يورو من ادارة السجن، قبل أن تتم عملية الترحيل، فيما يحقق المدعي العام الألماني في القضية.

آخر تطورات القضية، ما كشفت عنه وكالة الأنباء الألمانية دويتشه برس، أمس الثلاثاء، وقالت إنه من المقرر أن  تكون اللجنة القضائية استجوبت الثلاثاء، عددا من الأشخاص، بينهم السناتور هامبورغ، وتيل ستيفن، وعضو مجلس الشيوخ أندي غروت.

وقالت البرلمانية المعارضة، “حتى الآن، لم يقدم مسؤولو العدل والداخلية تفسيراً، لكن يجب أن نلوم بعضنا البعض”.

ودعت السياسية الألمانية إلى الشفافية في تحمل المسؤوليات السياسية، وأضافت، “لأنه عندما تحدث مثل هذه الأخطاء الصارخة، يجب تحمل المسؤولية”.

ويحقق مكتب المدعي العام في هامبورغ مع ثمانية من أفراد الشرطة والقضاء في القضية.

وكانت المحكمة العليا في هامبورغ قد أدانت المتصدق لدوره بالمساعدة في تنفيذ هجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001 والتي أدت إلى مقتل ما يزيد على ثلاثة آلاف شخص.

وكان المتصدق عضوا فيما يسمى خلية هامبورغ بقيادة طيار الموت محمد عطا الذي قاد إحدى الطائرتين اللتين اقتحمتا مركز التجارة العالمي في نيويورك، كما أدانته بالانتماء إلى جماعة إرهابية وحكمت عليه بالسجن 15 عاما.

وبحسب موقع “دير شبيغل” الألماني، فإن إدارة السجن قامت بتسليم المتصدق قبل ترحليه في منتصف شهر أكتوبر من العام الماضي مبلغ سبعة آلاف يورو، وذلك سدادا لما يسمى حساب النزيل.

ويحصل السجين في ألمانيا على مستحقات مالية والتي تصل إلى حوالي 30 يورو شهريًا، بالإضافة إلى أجورهم مقابل العمل داخل السجون.