صرخة أبا التراب.. شروط الأعرج “المجحفة” تثير استياء خريجي “ليزاداك” الراغبين في التدريس بالإمارات

عادل أبا تراب عادل أبا تراب

الوزارة وضعت شرط السن للقبول في وضائف بالإمارات

خرج الفنان عادل أبا تراب، اليوم الخميس، في مقطع فيديو ينتقد فيه وزارة الثقافة المغربية، التي وضعت أمام خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، شرط عدم تجاوز سنهم 35 سنة، من أجل التمكن من الترشح لوظيفة التدريس في دولة الامارات التي تحتاج مدرسين لمواد فنية في المستويات الابتدائية والإعدادية والثانوية.

وقال عادل تراب  في تصريحه لـ “اليوم24″: ” هضرت على الموضوع لأنه بقا فيا الحال وخا مدافعش الضوسي”، متسائلا: ” هل هناك مشكل مع خريجي العالي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي؟ لأن شروطا “غير عادلة” وضعت أمامهم للترشح لوظائف التدريس في الإمارات.

وأضاف المتحدث في تصريحه أنه على رغم من أن دولة الإمارات تحتاج إلى أساتذة يستطيعون تدريس المواد حتى في شقها التطبيقي، لكن باب الترشح للحصول على نفس الوظيفة فتح في وجه خريجي الجامعات كذلك، رغم عدم وجود علاقة بين تكوينهم والتخصص المطلوب.

وأكد أبا التراب في تصريحه للموقع أنه قرر الحديث عن الموضوع، دفاعا عن زملائه خريجي المعهد ضد ما أسماه “الظلم والحكرة”.

وفي مقطع الفيديو الذي انتشر بشكل واسع بين خريجي المعهد المعهد العالي للفن المسرحي، تحدث أبا تراب عن موضوع فتح الإمارات الباب أمام مغاربة مختصين في ميدان الفن والمسرح، و التنشيط الثقافي، لتدريس مواد فنية، منتقدا الطريقة التي تعاملت بها الوزارة مع الموضوع.

وقال أبا تراب في الفيديو: “بعد نجاح التجربة السنة الماضية، عادت دولة الإمارات للمغرب، وتواصلت مصالحها مع وزارة الخارجية التي أحالتها على وزارة الشغل، والتي بدورها أحالتها على وزارة الثقافة، وتم في الأخير تحديد شروط ضمن البنود اللازمة للتقديم لهذه الوظيفة من بينها تحديد سن 35 سنة كسن أقصى للترشح”.

وتساءل أبا تراب عن سبب وضع الوزارة لهذا الشرط، في وقت يحدد فيه القانون المغربي  سن 45 سنة كسن أقصى لالتحاق بالوظيفة العمومية.

واعتبر نفس الممثل أن الوزارة تضع عراقيل أمام خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، مطالبا من المسؤولين تقديم جواب مقنع لتساؤله،  وإذا تم ذلك فعلا فهو على استعداد لتقديم اعتذاره.