حصيلة قتلى فاجعة واد دمشان ترتفع لثمانية أشخاص والسيول تعيق البحث عن المفقودين

فاجعة واد دمشان فاجعة واد دمشان

حصيلة ثقيلة لفاجعة دمشان

ارتفعت حصيلة القتلى ضحايا انقلاب حافلة بواد دمشان نواحي الرشيدية، إلى ثمانية قتلى.

وعثرت فرق الإنقاذ، اليوم الأحد، على جثتين إضافيتين لضحايا الحادث، بعدما كانت قد أعلنت صباح اليوم، عن العثور على ست جثث لقتلى الفاجعة.

وكانت عمليات البحث والإنقاذ، التي تمت مباشرتها بمحيط مكان الحادث، قد توقفت لمدة زمنية محدودة بسبب السيول الفيضانية التي عرفها الوادي مرة أخرى هذا الصباح، قبل أن ت ستأنف بعد ذلك، حيث تمت مواصلة تعبئة كافة الموارد البشرية واللوجستيكية من أجل متابعة البحث عن بقية ركاب الحافلة المفقودين.

وكانت السلطات المحلية لولاية جهة درعة-تافيلالت قد أفادت، في حصيلة أولية في وقت سابق، بأن ستة أشخاص لقوا مصرعهم، فيما تم إنقاذ 27 آخرين من بين ركاب هذه الحافلة، التي تؤمن الربط بين الدار البيضاء والريصاني، والتي انقلبت، صباح اليوم الأحد، بقنطرة واد دمشان، جراء السيول الفيضانية التي شهدها الوادي.

وعلى إثر هذا الحادث، انتقلت إلى عين المكان كل المصالح المعنية والمختصة، حيث تم العمل على نقل الأشخاص الناجين والذين أصيب بعضهم بإصابات متفاوتة الخطورة صوب المستشفى الجهوي مولاي علي الشريف لتلقي الإسعافات اللازمة.