فاجعة واد دمشان.. ارتفاع عدد القتلى إلى 17 والبحث مستمر عن المفقودين

image image

بحسب المسؤول الجهوي للصحة

ارتفعت حصيلة ضحايا حادثة انقلاب حافلة نقل المسافرين، التي وقعت صباح أمس الأحد،  بواد “دمشان” بالجماعة الترابية الخنك، بإقليم الرشيدية إلى 17 قتيلا، بعدما تم صباح اليوم الاثنين، انتشال ثلاثة جثث.

وكشف خالد السالمي، المدير الجهوي للصحة بجهة درعة تافيلالت، أن البحث لا زال جاريا عن مفقودين، وأن أغلبية المصابين غادروا المستشفى، بينما 11 مصابا لازالوا تحت المراقبة الطبية.

وكان خالد السالمي، قال في تصريح سابق، إن التدخلات التي تم القيام بها بعد الحادث كانت “ناجعة وسريعة”، مما مكن من إنقاذ الجرحى بعد انقلاب الحافلة.

وشدد على أن المصالح الصحية قامت بالاتصالات اللازمة من أجل تجنيد جميع الأطر الطبية والتمريضية والتقنية التي انتقلت إلى عين المكان من أجل استقبال الحالات المصابة.

وأكد أنه يتم الاستعداد في إطار عمل لجنة اليقظة الجهوية، التي يترأسها والي الجهة، لأي حدث طارئ من أجل التدخل السريع، خاصة أن هذه الفترة تعرف تساقطات مطرية وثلجية كثيفة.