زيان ينسحب من دفاع بوعشرين: المحكمة رفضت مطالب الأمم المتحدة واستمراري في هذا الوضع جريمة حقوقية

زيان وتقييم وضعية اعتقال بوعشرين زيان وتقييم وضعية اعتقال بوعشرين

في اتصال باليوم 24

قرر النقيب محمد زيان، عدم مواصلة الحضور أمام المحكمة الزجرية بالدار البيضاء للترافع في ملف الصحافي توفيق بوعشرين مؤسس جريدة “أخبار اليوم” و”اليوم 24″، وذلك بسبب عدم استجابة المحكمة لقرار الفريق الأممي الذي طالب بإطلاق سراحه فورا.

وفي اتصال بـ”اليوم 24″ ذكر زيان بما جاء به التقرير الأممي، الذي أكد أن استمرار متابعة بوعشرين في حالة اعتقال يفقدها طابع المحاكمة العادلة.

وقال زيان في حديثه مع الموقع “كنت وزيرا لحقوق الإنسان وأؤكد أن الأمم المتحدة لديها كل الصلاحيات في هذا الإطار، وإذا ما استمريت في المرافعة سأكون قد شاركت في جريمة حقوقية”.

وفي تصريح سابق لجريدة الحياة اليومية قال زيان إن المحكمة بعدم استجابتها للتقرير الأممي قد وقعت في التماهي مع إرادة النيابة العامة، بدل التفاعل مع التقرير الأممي المنجز وفق القواعد القانونية الكونية الضامنة لحقوق الإنسان.