خلال 9 أشهر.. جيش الاحتلال الاسرائيلي منع رفع الآذان 443 مرة

الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل

خلال التسعة اشهر الماضية

أفادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، اليوم الأربعاء، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت الحرم الإبراهيمي الشريف بمدينة الخليل، خلال التسعة أشهر الماضية 7 أيام بشكل كامل، ومنعت رفع الأذان 443 مرة ، واعتدت عليه من خلال استحداث تغيير أو تهويد بأكثر من 21 مرة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن وكيل وزارة الأوقاف بسام أبو الرب قوله، إن الاحتلال لا يدخر جهدا في ممارسة سياسته التهويدية اليومية بحق الحرم الإبراهيمي، وإجراءاته التعسفية على المصلين، وسكان البلدة القديمة.

وأشار إلى أن الحرم الإبراهيمي شهد أحداثا واعتداءات من قبل الاحتلال منذ بداية العام الحالي، وحتى نهاية شهر شتنبر الماضي، أبرزها اقتحام رئيس دولة الاحتلال ورئيس الوزراء للحرم، إضافة إلى أصوات ومطالب من وزيرة القضاء الإسرائيلي السابقة أييلت شاكيد، ببناء “حي يهودي” جديد في مدينة الخليل.

وأكد أن الوزارة رصدت اعتداءات عدة على الحرم متمثلة في مواصلة حصاره، والتدخل في شؤونه، والقيام باستحداثات تهويدية، من بينها قطع شجرة زيتون معمرة من ساحاته، وقيام المستوطنين بالاعتداء على صلاحيات موظفيه، وتركيب جبة حجر، وخلع بلاط قديم أمام اليوسفية في ساحاته الخارجية، والاعتداء على غرفة العنبر.

ولفت إلى أن المستوطنين رفعوا أعلام إسرائيل على جدران الحرم، وأضرموا النار بالشمع المجاور لجهته الشرقية ما نتج عنه من تشوهات، وتصاعد الدخان في جميع أروقته، والقيام بأعمال حفريات أمام وقف البديري عند بوابته الرئيسية، وعمل تمديدات خط مياه، وإدخالها للقسم المغتصب.