أزمة النقل الحضري في القنيطرة تجر اعمارة للمساءلة

حافلات مدينة القنيطرة حافلات مدينة القنيطرة

وضعية حافلات القنيطرة أصبحت مقلقة

وجهت برلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة سؤالا كتابيا إلى عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، حول الوضعية، التي آلت إليها حافلات النقل الحضري في مدينة القنيطرة، والتي أصبحت عبارة عن حافلات “عسكرية مصفحة”، وأخرى هياكل صدئة.

وتصاعدت، في الآونة الأخيرة، موجة احتجاجات عارمة من أهالي مدينة القنيطرة ضد وضعية الحافلات المذكورة، مطالبين بتدخل المجلس الترابي لوضع حل لأزمة النقل الحضري في المدينة.

وفي سؤال البرلمانية ابتسام العزوزي، توصل “اليوم24” بنسخة منه، فإنها ساءلت وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عن التدابير والإجراءات التي ينوي اتخاذها لتحسين وضعية النقل الحضري في مدينة القنيطرة.

وأصبحت، في الآونة الأخيرة، أغلب حافلات النقل الحضري، التي تجوب شوارع مدينة القنيطرة زجاج نوافذها مكسور، وجرى تعويضه بقطع حديدية ذات لوْن أسود، يتعذّر معها على الركاب رؤية الخارج، بينما أضحت الوضعية الميكانيكية للعشرات منها مهترئة، إذ تتوقف من حين إلى آخر.