العثماني: المغرب انخرط مبكرا في الاستعمال السلمي للطاقة النووية

الرباح بمركز الدراسات النووية الرباح بمركز الدراسات النووية

اجتماع مجلس إدارة الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن المغرب انخرط مبكرا في الاستعمال السلمي للطاقة النووية، مشيرا إلى إتمام المغرب هذا العام، المصادقة على اتفاقية الأمن النووي التي الموقعة سنة 1994.

وسجل العثماني، اليوم الجمعة، في افتتاح اجتماع مجلس إدارة الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي في دورته الرابعة، تعزيز الوكالة لنظام ترخيص وتفتيش المنشآت والأنشطة المستعملة لمصادر الإشعاعات المُؤَيِنة.

وقال إن الوكالة، عملت مند انطلاقتها في نهاية سنة 2016، على منح ما يناهز 2500 ترخيص وتنفيذ أزيد من 500 عملية تفتيش، شملت 1800 منشأة تتوفر على أجهزة ومعدات نووية وإشعاعية في جميع جهات المملكة، وهي عمليات، قال إنها، ستساهم بشكل ملموس في تحسين الحماية من المخاطر المرتبطة باستعمال الإشعاعات المُؤَيِنة.

وصادق مجلس إدارة الوكالة، على التقرير السنوي برسم سنة 2018، وبرنامج عملها برسم سنة 2020، كما تم بحصر ميزانية الوكالة برسم نفس السنة. 

وحضر الاجتماع، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزير الطاقة والمعادن والبيئة، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، وممثلو القطاعات والهيئات المعنية.