قيادي بـ”حماس” يعلق على سجن “ويحمان”: التطبيع خيانة في تونس.. ومناهضته جريمة في المغرب

أحمد ويحمان وعزيز هناوي أحمد ويحمان وعزيز هناوي

أبدى استغرابه من تحول مناهضة التطبيع إلى جريمة

عبر موسى أبومرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” الفلسطينية عن استياءه من الحكم الصادر بحق الناشط الحقوقي المغربي أحمد ويحمان، بالسجن شهرا واحداعلى خلفية احتجاجه على مشاركة إسرائيل بمعرض للتمور بأرفود، معتبرا أن منهاضة التطبيع أصبحت جريمة.

وغرد أبو مرزوق على حسابه في تويتر قائلا: “التطبيع خيانة أسعدنا بها الرئيس قيس سعيد، وأحزننا الحكم بسجن الدكتور احمد ويحمان رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، لمحاولته منع شركة تمور إسرائيلية من المشاركة في معرض زراعي في ارفود المغربية، المصيبة أن تصبح مناهضة التطبيع جريمة يلاحق بسببها المناضلون بدلا من ملاحقة المطبعين”.

وكانت المحكمة الابتدائية في مدينة الراشيدية، قد قضت يوم الخميس الماضي، بالحبس لمدة شهر واحد نافذا، في حق الناشط الحقوقي أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، وغرامة 500 درهم في الدعوى العمومية، و2000 درهم تعويض للمطالب بالحق المدني.

وتمت متابعة ويحمان بتهمة “إهانة موظف عمومي” و”الضرب والجرح”، ضد رجل سلطة برتبة قائد في مدينة أرفود.

وتم اعتقال ويحمان مباشرة بعد خروجه من المستشفى في أرفود، بعد مشاركته رفقة نشطاء من حركة BDS، في احتجاجات نظمها مناهضون للتطبيع بالمعرض الدولي للتمور، ضد حضور شركة إسرائيلية في المعرض.