كأس “كاف”.. عين على خصوم الحسنية في المجموعة الرابعة

حسنية أگادير حسنية أگادير

يستهل مشواره بمواجهة إنييمبا

وضعت قرعة دور المجموعات لمسابقة كأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”، فريق حسنية أگادير في المجموعة الرابعة إلى جانب أندية، بارادو الجزائري، وإنييمبا النيجيري، ثم سان بيدرو الإيفواري.

إنييمبا.. بداية المشوار!

ويستهل الفريق السوسي مبارياته باستقبال إنييميا، المتوج في مناسبتين بدوري أبطال إفريقيا، ومثلها بكأس السوبر الإفريقي، علما أنه النادي الوحيد في المجموعة، الذي يملك ألقابا قارية في خزينته.

ويملك إنيمبا سجلا مميزا داخل أرضه في مبارياته القارية هذا الموسم، يتمثل في قوة خطه الخلفي، إذ لم يستقبل الفريق أي هدف بميدانه في ثلاث مواجهات، استضاف خلالها منافسيه.

وبدأ الفريق النيجيري مشواره القاري هذا الموسم، من دوري الأبطال، حيث خسر المباراة الأولى في الدور التمهيدي أمام رحيميو بهدف نظيف، قبل أن يدك شباكه بخماسية نظيفة في الإياب، ويعبر للدور الأول، الذي اكتفى في ذهابه بالتعادل السلبي مع ضيفه الهلال السوداني، وانهزم إيابا بهدف دون رد، ليودع المسابقة، ويسقط لكأس “كاف”.

ونجح إنييمبا في الدور 32 مكرر لكأس “كاف”، في الفوز ذهابا على تي إس غالاكسي الجنوب إفريقي بثنائية نظيفة، قبل أن يجدد فوزه في الإياب بهدفين لواحد، ويتأهل لدور المجموعات.

بارادو.. الحصان الأسود!

ويرحل ممثل كرة القدم الوطنية في ثاني جولات المجموعة إلى الجارة الجزائر، لملاقاة نادي بارادو، الذي تم تأسيسه سنة 1994، ويلعب موسمه الثالث في القسم الأول للبطولة الجزائرية.

وبالرغم من أن الفريق يخوض لأول مرة في تاريخه مسابقة قارية، إلا أنه نجح في بلوغ دور المجموعات، متجاوزا أندية كبيرة على غرار الصفاقسي التونسي، الذي تغلب عليه في ذهاب الدور 32 (1) بثلاثة أهداف لواحد، وتعادل معه سلبا في الإياب.

وأزاح بارادو في الدور 32 مكرر كمبالا سيتي الأوغندي، إذ تعادل معه بدون أهداف ذهابا، والانتصار عليه بأربعة أهداف لواحد إيابا، علما أن الفريق بدأ المسابقة من الدور التمهيدي، حيث تجاوز إندوستريال دو كامسار الغيني، بثلاثية نظيفة في الذهاب، قبل أن يخسر بهدف نظيف في لقاء العودة، لذلك يمكن اعتبار هذا الفريق بمثابة الحصان الأسود داخل المجموعة.

سان بيدرو.. لا يرحم بميدانه!

أمام سان بيدرو، الخصم الثالث لغزالة سوس في مجموعته الرابعة، تتجلى قوته داخل أرضه، إذ خاض الفريق مواجهتين حقق خلالهما نتيجة الفوز، دون أن تتلقى شباكه أي هدف بميدانه.

وعاد الفريق الإيفواري بتعادل سلبي في لقائه الأول عن الدور 32 (1) من أرض مضيفه سانتويا الغيني، قبل أن يدك شباكه بثلاثية نظيفة في مباراة الإياب.

ورحل سان بيدرو في الدور 32 مكرر إلى غانا، لمواجهة كبيرها أشانتي كوطوكو، حيث عاد بهزيمة صغيرة قوامها هدف نظيف، لينجح في تخطيها خلال مباراة العودة، حين فاز بثنائية نظيفة، عبرت به إلى دور المجموعات.