أمريكا: إلغاء أكثر من 600 رحلة جوية بسبب العواصف الثلجية

تزامنا مع نهاية عطلة عيد الشكر

ألغت سلطات الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 600 رحلة جوية قامت بإرجاء 3 آلاف و400 رحلة أخرى في عدد من المطارات، بسبب سوء الأحوال الجوية في البلاد، حسبما أفاد به الإعلام الأمريكي، اليوم الاثنين.

وذكرت شبكة “إن بي سي” الأمريكية” أن عاصفة ثلجية تتجه نحو الشمال الشرقي، تسببت في اضطراب حركة الطيران، حيث تهب رياح شديدة مع توقعات بتساقط الثلوج بكثافة.

وقد ألغت العديد من شركات الطيران رسوم تبديل الرحلات بالنسبة إلى الأشخاص، الذين قاموا بالحجز للسفر من مطارات تضررت جراء العاصفة.

ونتيجة سوء الأحوال الجوية، لم يتمكن المسافرون من العودة إلى منازلهم بعد عطلة عيد الشكر، إذ من المتوقع أن تؤدي العاصفة إلى تساقط ثلوج يبلغ ارتفاعها نحو 30 سنتيمترا في الجانب الغربي من منطقة مترو بوسطن.

وكانت أحوال الطقس قد تسببت، أمس الأحد، في إحداث اضطرابات كبيرة للمسافرين في طريق عودتهم إلى مدنهم بعد العطلة.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن المسافرين إلى مدينة نيويورك من بين الملايين، الذين ستطالهم ظروف العاصفة، في نهاية عطلة عيد الشكر، إذ بدأت العاصفة في التحول في ولاية كاليفورنيا إلى عاصفة ثلجية شديدة مصحوبة بأمطار غزيرة.

وفي ولاية ساوث داكوتا، لقي تسعة أشخاص، أول أمس السبت، حتفهم عندما تحطمت طائرة صغيرة، بعد فترة وجيزة من إقلاعها، بينما تم توجيه تحذير من عاصفة شتوية.

وتأتي فوضى حركة السفر في أمريكا، بينما كانت شركات الطيران تتوقع يوما مزدحما في حركة الطيران، في ظل محاولة سفر 1.3 مليون راكب بالطائرات.