شيعة المغرب يستعدون لـ”الإعلان عن ولادة جديدة” في 19 يناير الجاري

downloadfile downloadfile

أعلنوا عن ولادة جديدة!

بعد مرور 8 سنوات على تأسيس شيعة المغرب، لتنظيم “الخط الرسالي”، أعلن هذا الأخير أن يوم 19 يناير، سيكون بمثابة ولادة جديدة لشيعة المغرب، وأعلن المتحدث باسم التنظيم، أنه في المرحلة المقبلة سيبقى “الخط الرسالي” في “دائرة الحركة الفكرية، ولن يتعداها، بعد أن كان في السابق، يتبنى الحركة السياسية”.

وقال عبد الحفيظ بلقاضي، الناطق باسم “الخط الرسالي”، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن أعضاء التنظيم تواصلوا فيما بينهم، قبل أيام، من أجل تقييم السنوات الماضية، “لاسيما المضايقات، التي تعرض لها الخط الرسالي، إضافة إلى الأسباب الذاتية، التي فرضت عليه، وتجميد نشاطه”، بحسب تعبيره.

وشدد المتحدث ذاته على أنه، خلال السنوات الماضية، تم منع الندوات الإعلامية، التي ينظمها “الخط الرسالي”، في العديد من المدن، مطالبا “السلطات باحترام معتقداتهم الدينية كمغاربة شيعة”.

وأوضح الناطق باسم “الخط الرسالي” أن التنظيم لا يمثل جميع الشيعة في المغرب، لأن هناك أعضاء لا ينتمون إلى الشيعة، كما أنه لا علاقة له بشيعة الشرق الأوسط.