استئنافية سلا تؤيد الحكم بالسجن لسنة في حق “الكناوي”

image image

الكناوي لن يغادر السجن قريبا

أيدت استئنافية سلا، اليوم الأربعاء، الحكم الابتدائي الصادر في حق مغني الراب المشهور “سيمو الكناوي”.

وقضت استئنافية سلا، بسجن مغني الراب محمد منير الشهير بـ”سيمو الكناوي” سنة واحدة لإدانته “بإهانة الشرطة”.

وتم اعتقال الكناوي مطلع شهر نونبر الماضي، بتهمة “إهانة موظفين عموميين وهيئة قضائية”، على خلفية نشره فيديو يشتم الشرطة على موقع إنستغرام..

وتأتي هذه المتابعة، بعد أيام من إطلاقه مع فنانين آخرين أغنية “عاش الشعب” الاحتجاجية، التي أثارت اهتماما وجدلا واسعين، وحصدت الأغنية التي تدين بلغة حادة أوضاع “الظلم والفساد والاستئثار بالثروات” في المغرب، أكثر من 20 مليون مشاهدة على يوتيوب.

وأثارت “عاش الشعب” نقاشا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام بين من استهجن عبارتها “المسيئة” معتبرا مضمونها “شعبويا”، ومن رأى فيها تعبيرا عن “يأس” و”سخط” الشباب المغربي انسجاما مع أناشيد مماثلة ترددها جماهير كرة القدم في الآونة الأخيرة.

ويتشبث دفاع الكناوي بأنه لوحق بسبب إطلاقه مع زميليه أغنية “عاش الشعب”، في وقت أكدت السلطات أنه لا علاقة للملاحقة بالأغنية، وأن زميليه ليسا موضوع بحث قضائي.