“باب دارنا”..ضحايا أكبر فضيحة عقارية يراسلون النيابة العامة ويطالبون بجر المسؤولين عن “الإشهارات الكاذبة للمساءلة “

باب دارنا باب دارنا

فضيحة "باب دارنا"

يطالب ضحايا ما بات يعرف إعلاميا بـ”فضيحة باب دارنا”، النيابة العامة، بالاستماع إلى المسؤولة عن التسويق التجاري للشركة العقارية، بحسب شكاية قدموها إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعين السبع بالدارالبيضاء، قبل أيام.

ويطالب ضحايا “باب دارنا” بتحريك مسطرة المتابعة في حق المسؤولة عن التسويق التجاري للشركة العقارية، التي بحسبهم، عملت على تسويق إعلانات للقنوات التلفزية؛ والتي تروج إلى منتوجات وهمية للشركة العقارية “باب دارنا”.

ويطالب ضحايا “باب دارنا” النيابة العامة أيضا الاستماع إلى أشخاص آخرين، على رأسهم رئيس الجماعة، التي أقيمت على أراضيها مكاتب لبيع المشاريع الوهمية.

ويشار إلى أن ضحايا “باب دارنا” راسلوا الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا) بشأن الوصلة الإشهارية للمشاريع الوهمية لمجموعة “باب دارنا” العقارية، التي بثت على قناة “دوزيم” خلال شهر رمضان لمدة عامين متتاليين (2017 و2018)، إلا أن (الهاكا ) قررت حفظ الشكاية.

وحسب قرار “الهاكـا”، فإن النزاع من اختصاص السلطة القضائية وهي الوحيدة الكفيلة بجبر الضرر.

وقال المحامي، مراد العجوطي، في حديثه مع “اليوم 24″، إن قرار “الهاكا” لم يكن مفاجئا، بل كان متوقعا، وعلل موقفه، قائلا: إن “هناك فراغا قانونيا، حول هذا الموضوع”.