جزارو الدارالبيضاء غاضبون.. المحلات تُغلق أبوابها وتهدد بإضراب مفتوح!

مجزرة "اللحوم الحمراء" المغرب مجزرة "اللحوم الحمراء" المغرب

غاضبون

بعد سلسلة من الاحتجاجات، سواء أمام البرلمان في العاصمة الرباط، أو أمام مجالس جماعية في الدارالبيضاء؛ يخوض الجزارون في جهة الدارالبيضاء – سطات، منذ أول أمس الثلاثاء، إضرابا عن العمل، مدته 10 أيام، احتجاجا على قرار للسلطات، قضى، قبل أشهر، بإغلاق 4 مجازر في كل من أسواق “بوسكورة”، و”أربعاء أولاد جرار”، و”خميس مديونة”، و”تيط مليل”.

الاحتجاجات، التي يخوضها الجزارون في جهة الدارالبيضاء – سطات، دفع فريق العدالة والتنمية، في مجلس النواب، شعبة الإنتاج، إلى عقد اجتماع معهم، حيث وعدهم بنقل مطالبهم إلى رئيس الحكومة، ووزير الداخلية، خلال الأسابيع المقبلة.

وفي هذا السياق، قال يوسف ولجة، نائب رئيس الاتحاد العام للجزارين في جهة الدارالبيضاء الكبرى، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الجزارين يخوضون إضرابا عن العمل، لمدة 10 أيام، وفي حالة عدم الاستجابة إلى مطالبهم، سيمددونه لمدة 10 أيام أخرى، ومن ثمة، إضراب مفتوح عن العمل”.

يذكر أن عددا من الجزارين في الدارالبيضاء الكبرى عبروا عن غضبهم من قرار إغلاق 4 مجازر في أسواق قروية في الدارالبيضاء، بناء على قرار اتخذته السلطات، في شهر دجنبر من السنة الماضية، إذ أصبحوا بموجبه ملزمين بمباشرة أنشطتهم في مذبحة الدارالبيضاء.

وشدد الجزارون أنفسهم على أن القرار “جائر، ومفاجئ”، و”اتخذ دون دراسة عواقبه الاجتماعية من طرف السلطات الجهوية، والإقليمية”، فضلا عن كون المجزرة، التي ألزمتهم سلطات النواصر بالذبح فيها، بعيدة عن مجالهم الترابي، ومن شأن القبول بذلك، تكبدهم خسائر مادية مهمة، على حد تعبيرهم.