بعد عزل “أحمد شد” وإحالته على محكمة جرائم الأموال..مجلس بني ملال يفتح باب الترشيح لمنصب الرئيس

9B701096-CB94-4313-B006-62EF07A86975 9B701096-CB94-4313-B006-62EF07A86975

جماعة بني ملال

أعلنت ولاية جهة بني ملال خنيفرة، مساء أمس الخميس، عن فتح باب الترشيح لمنصب رئيس مجلس الجماعة الترابية بني ملال، وذلك بعدما تم عزل رئيسه “أحمد شد” بقرار قضائي.

وجاء في المذكرة أنه تبعا لقرار والي جهة بني ملال خنيفرة رقم 74 بتاريخ 12 فبراير 2020، القاضي بمعاينة انقطاع ”أحمد شد“ عن مزاولة مهام رئيس مجلس الجماعة الترابية بني ملال، وطبقا لمقتضيات القانون التنظيمي رقم 14. 113 المتعلق بالجماعات، فإن الفترة المخصصة لإيداع الترشيحات لرئاسة مجلس الجماعة ببني ملال أعلن عنها، وذلك خلال الفترة، المحددة، بين أمس الخميس، والاثنين 17 فبراير الجاري.

وكانت المحكمة الإدارية في الدارالبيضاء، قد قضت الاثنين قبل الماضي، بعزل رئيس جماعة بني ملال، وعضو المكتب السياسي للحركة الشعبية، “أحمد شد” مع إحالته على محكمة جرائم الأموال.

وجاء قرار العزل بعد قرار سابق لوزارة الداخلية بتوقيف رئيس جماعة بني ملال، بناء على التقارير، والملاحظات، التي قامت بها مفتشية وزارة الداخلية، التي سجلت عدة خروقات مالية للجماعة.