مواطنون يقبلون على منتوجات مختلفة بـ5 دارهم.. وحقوقيون: تشكل خطرا على صحتهم

35665df36e0b417b45673f7626a086ab_XL_981977205-1 35665df36e0b417b45673f7626a086ab_XL_981977205-1

تحذير

حذرت جمعية حماية المستهلكين من منتوجات مختلفة، تباع بأسعار زهيدة، لا تتجاوز 5 دارهم، في مختلف الأسواق الشعبية، بالمدن المغربية، ما يشكل خطرا على سلامة المواطنين.

وأوضح محمد كيماوي، رئيس جمعية حماية المستهلكين في مدينة أكادير، في تصريح لـ”اليوم24″، أن منتوجات، لا يتعدى سعرها 5 دارهم، تشكل خطرا على صحة المواطنين، مشيرا إلى أنها متنوعة، من بينها علب التونة، والمكياج، إضافة إلى علب بلاستيكية، ذات معايير جودة رديئة، تستعمل من أجل تخزين مواد غذائية.

وأفاد المتحدث ذاته أن سعر المنتوجات الزهيد، يدفع المواطنين من مختلف المناطق إلى الإقبال عليها، ما يهدد سلامتهم الصحية، وذلك على مرآى السلطات.

وأشار محمد كيماوي، رئيس جمعية حماية المستهلكين في مدينة أكادير، إلى أن مصالح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا) اجتمعت مع جمعية حماية المستهلكين في مدينة أكادير، مساء أمس الخميس، من أجل وضع حد لهذه المنتوجات، مبرزا أن (أونسا)، أشارت إلى أن هذا القطاع غير مهيكل، وبالتالي فإنها لا تستطيع الحد منه، مضيفا أن لقا آخر سينعقد مع ممثلي الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، بداية الأسبوع المقبل.

ودعا المتحدث ذاته الحكومة إلى إحداث شرطة إدارية في مختلف المدن المغربية، من أجل الحد من بيع هذه المنتوجات، التي تشكل خطرا على سلامة المواطنين، بالإضافة إلى تجديد قوانين من أجل إعطاء صلاحيات أكثر لمصالح (أونسا)، للتدخل من أجل الحد من هذه المنتوجات، التي تستهلك من طرف المواطنين من دون أي ضمانة للجودة.