اعمارة: إحداث “NARSA” سيعزز النتائج الإيجابية المسجلة في تحسين مستوى السلامة الطرقية

87483710_506477220293486_101311677147906048_n 87483710_506477220293486_101311677147906048_n

مع انطلاق أشغال الوكالة الطنية للسلامة الطرقية

قال عبد القادر اعمارة، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، إن إحداث الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية”NARSA”، التي حلت محل اللجنة الوطنية للسلامة الطرقية، يشكل نقلة مؤسساتية مهمة، ستعزز المنحى الإيجابي، المسجل خلال الفترة الأخيرة، لاسيما انخفاض عدد القتلى في حوادث السير.

وأكد اعمارة، اليوم الأربعاء، خلال ندوة صحفية، أعقبت انعقاد الدورة الأولى لمجلس إدارة الوكالة، أن هذه الأخيرة ستكون لديها موارد مالية، وبشرية مهمة، مع صلاحيات موسعة، لتمكينها من تثبيت، وإنجاح الاستراتيجية الوطنية للسلامة الطرقية، والوصول إلى أهدافها المسطرة، لاسيما خفض عدد القتلى في حوادث السير إلى 1900، في أفق عام 2026، أي حوالي نصف الأعداد المسجلة، حاليا.

وسجل اعمارة أن حوادث السير في المملكة، خلال بداية عام 2020، سجلت انخفاضا مشجعا من حيث عدد القتلى، والمصابين، وكذا مستوى خطورة هذه الحوادث.

وأشار اعمارة إلى المعطيات المشجعة، التي تم تسجيلها، والمتمثلة، أساسا، في المنحى التنازلي لعدد القتلى، الذي تناقص بنسبة 2.9 في المائة مقارنة بالتفرة ذاتها في عام 2019، أي ما يعادل إنقاذ حياة أكثر من 100 شخص.

وأضاف بأن عدد المصابين بجرح بليغة، تناقص بدوره، بنسبة 3.53 في المائة، فيما تراجع عدد الحوادث المميتة بنسبة 1.83 في المائة.

وشهدت الدورة الأولى لمجلس إدارة الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية المنعقدة اليوم تقديم مشاريع المخطط الثلاثي للوكالة 2020-2022، وبرنامج عملها وميزانيتها برسم العام الحالي، فضلا عن تقديم القانون الأساسي لمستخدميها، ونظام الصفقات، ومشروع هيكلة الوكالة، وكذا عدد من مشاريع المواثيق.