روائية أمينة الصيباري تسخر روايتها لصالح التكافل

الروائية الصيباري الروائية الصيباري

بادرة تشجع على فعل الخير

قررت الروائية المغربية، أمينة الصيباري، القيام بخطوة تحفيزية للتضامن مع المحتاجين، والمعوزين في ظل الظروف، التي فرضتها مواجهة جائحة كورونا، وذلك عبر تخصيص سعر روايتها “ليالي تناريت”، لصالحهم، وإشراك القراء في هذا العمل الخيري.

واقترحت الروائية، في تدوينة فايسبوكية، على كل من يريد اقتناء روايتها، أن يمنح سعرها لشخص محتاج، مقابل تعهدها له بإرسالها إليه بعد انتهاء الحجر الصحي.

ودونت أمينة الصيباري: “عندي اقتراح لمن يريدون اقتناء الرواية. أن تعطي سعر الرواية لشخص محتاج، وتبعث لي عنوانك، أتعهد بارسالها إليك بعد أن يتوقف الحجر.اش باليكم؟”.

وعادت الروائية الصيباري إلى التفصيل أكثر حول الموضوع في تدوينة أخرى كتبت فيها: “بالنسبة للناس لي كيسولو على ثمن الرواية فهو سبعين درهم زيد عليها ثمن الارسال زعما بحال الا خلصتيه وفلوس الطاكسي باش تمشي وترجع المكتبة على الأقل غادي توصل ماية درهم، عطيها لشي حد” .

وأكدت الصيباري أن عرضها يهم المغاربة، القاطنين بالخارج كذلك، مضيفة: “ماشي الكتاب لي مهم ولكن المهم أننا نلقاو كل المبررات باش نساعدو الآخرين”.

وشجعت الروائية متتبعيها على الالتفات إلى كل من كان يقدم لهم خدمات في الحياة اليومية، والآن هو في وضع صعب جراء الإجراءات، منهم ممتهني الحلاقة، وعمال الحمامات الشعبية، ومستخدمي المقاهي.