توقيت أبكر من المعتاد.. ثقب الأوزون ينغلق تماماً في أبريل الجاري

ثقب الأوزون ثقب الأوزون

وفق خبراء

أعلن خبراء وكالة الفضاء الأوربية أن ثقب الأوزون الضخم فوق القطب الشمالي، الناتج عن انخفاض درجات الحرارة في طبقة الستراتوسفير سينغلق في أواسط شهر أبريل الجاري، وهو توقيت أبكر من المعتاد.

وقال الباحث دييغو لويلا من المركز الألماني للطيران والفضاء DLR، حسب قناة “روسيا اليوم”، إنه “منذ 14 مارس بدا عمود الأوزون فوق القطب الشمالي بالتقلص إلى المستوى الطبيعي، الذي يعادل 2.2 وحدة دوبسون. ونحن نتوقع أن ينغلق هذا الثقب تماما في أوساط شهر أبريل الجاري”.

ويعتقد علماء مركز DLR أن سبب نشوء ثقب الأوزون، الذي تبلغ مساحته فوق القطب الشمالي حوالي مليون كيلومتر مربع، هو ظروف جوية غير طبيعية بما فيها النشاطات، التي يقوم بها الإنسان، ودرجات الحرارة المنخفضة جداً في الستراتوسفير، ما أدى إلى انخفاض حاد في مستوى الأوزون.

وتُشير الاكتشافات إلى وجود ثقب كبير، تبلغ مساحته 20-25 مليون كيلومتر مربع، وهو موجود فوق القطب الجنوبي، إضافة إلى ثقب القطب الشمالي، الذي يعد أقل أهمية من ثقب الأوزون الأعظم، ولكنه الأكثر إثارةً للقلق، بسبب وجود تجمعات سكانية كثيفة في المناطق التابعة لقارات أوربا، وآسيا، وأمريكا الشمالية، والقريبة من القطب الشمالي.