مجلس الدولة الفرنسي”يقرر” الخميس المقبل في مصير الدوري بعد توقيفه بسبب “كورونا”

نيمار نيمار

الدوري الفرنسي يعود إلى الواجهة بعد قرار إنهائه مبكرا

يحسم مجلس الدولة، أعلى مؤسسة للعدالة الإدارية الفرنسية، بعد غد الخميس، في ملف النهاية المبكرة للدوري الفرنسي، وفق ما قرره الاتحاد المحلي لكرة القدم، بهدف مواجهة تداعيات انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

ولجأ فريق ليون الفرنسي إلى مؤسسات القضاء الفرنسية بهدف التراجع على قرار تعليق منافسات الدوري بسبب التداعيات السلبية لانتشار فيروس “كورونا” المستجد، علما أنه أنهى الموسم في المركز السابع قبل 10 أيام من الموعد المحدد لنهاية الدوري، وحرم من المنافسة على ضمان مشاركة خارجية.

ومعلوم أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم قرر إنهاء الدوري بشكل مبكر، 30 أبريل الماضي، بعد أن استبعدت الحكومة الفرنسية في الأسبوع نفسه إمكانية استئناف جميع المنافسات الرياضية بسبب تفشي “كوفيد 19”.