بعد الجدل.. هواوي يحصل على ترخيص السلطات البريطانية لبناء مركز أبحاث وتطوير في “كامبريدج”

شركة هواوي شركة هواوي

.

أعلن عملاق الاتصالات الصيني “هواوي”، اليوم الخميس، الحصول على الضوء الأخضر من السلطات البريطانية المعنية لبناء مركز أبحاث وتطوير في كامبريدج.

واستثمرت “هواوي” مليار جنيه استرليني في هذا المشروع الذي يرى النور في وقت تدور شكوك حول مشاركة المجموعة في إنشاء شبكة الجيل الخامس في المملكة المتحدة، وذلك على خلفية ضغوط تسلطها الولايات المتحدة التي تتهمها بالتجسس لصالح بكين.

واشترت الشركة أرضا في كامبريدج (وسط إنجلترا) سنة 2018 وطلبت رخصة بناء عام 2019، أقرتها السلطات المحلية اليوم. وستمتد المنشآت على مساحة 50 ألف متر مربع وستخلق في مرحلة أولى 400 وظيفة.

يشار إلى أن هذا المركز غير معني بشبكة الجيل الخامس، بل سيكرس للمكونات الإلكترونية التي تستعمل في الألياف الضوئية للإنترنت سريع التدفق.

وكانت المجموعة الصينية أطلقت حملة إعلامية واسعة بداية يونيو الجاري في المملكة المتحدة لإقناع الحكومة بعدم استبعاد استخدام معداتها في شبكة الجيل الخامس.