جمعية حقوقية تطالب بتحقيق في قضية اغتصاب طفل قاصر في وضعية إعاقة في مراكش

إغتصاب طفلة إغتصاب طفلة

بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش

طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، اليوم الاثنين، بفتح تحقيق في قضية قاصر في وضعية إعاقة “ثلاثي صبغي”، تعرض للاغتصاب مرات متكررة من طرف شخصين أحدهما أربعيني، في آيت بلا اوعلي في آيت أورير، إقليم الحوز.

وأوضحت الجمعية، في بلاغ لها، توصل “اليوم24” بنسخة منه، أنها توصلت بشكاية من أب قاصر في وضعية إعاقة ثلاثي صبغي، تعرض للاغتصاب بشكل متكرر من طرف شخصين، أحدهما تم ضبطه في حالة تلبس، إذ اعتقلته عناصر الدرك الملكي، ووضعته تحت تدابير الحراسة النظرية، واخضعته للبحث تحت إشراف النيابة العامة.

وأشار البلاغ نفسه إلى أن شكاية العائلة جاء فيها أن الطفل تعرض، أيضا، للاغتصاب من طرف شخص آخر، لايزال حرا، وأن الأب تعرض للتهديد بالسلاح الأبيض من طرف أسرة المشتكى به، حسب المصدر نفسه.

واعتبرت الجمعية نفسها أن الاغتصاب من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، وجريمة يعاقب عليها القانون الجنائي، وفي حالة العجز أو الاعاقة تكون الجريمة أبشع، والانتهاك أفضع.

وطالب البلاغ الجهات القضائية باتخاذ كل الإجراءات، والتدابير القانونية، لإعادة فتح تحقيق حول مزاعم الأسرة حول ما تتعرض له من طرف أحد أفراد أسرة المشتكى من تهديد بالمس في السلامة البدنية، والتوعد بحرقهم، وهذا ما يعد انتهاكا آخر، يضاف إلى الأفعال المشار إليها أعلاه مع البحث، والتقصي حول وجود طرف آخر، يزعم أب الضحية أنه بدوره اغتصب الطفل القاصر.