سناء عكرود تحن إلى المغرب وحياتها قبل دخول عالم الاخراج

سناء عكرود سناء عكرود

تستقر في كندا

عبرت الفنانة المغربية، سناء عكرود، عن حنينها إلى حياتها كما كانت في المغرب، قبل الهجرة  إلى كندا، حيث استقرت، منذ سنوات.

ونشرت عكرود، في الساعات الأخيرة من أمس الاثنين، تدوينة، عبرت فيها عن حنينها إلى عائلتها، والحياة، التي كانت تعيشها عندما كان نشاطها الفني يقتصر على التمثيل دون الإخراج.

وقالت عكرود: “أنا راه توحشت المغرب، والتريد، وأتاي بالنعناع ديال المغرب، أنا راه توحشت الطواجن ديال ماما، والمشاش ديال ناهيد أختي”.

وأضافت: “اشتقت لأن أمثل كما كنت في بداية دون كتابة السيناريو أو الاخراج، دون أن أحمل هم مال إنتاج الفيلم.. اشتقت لأن أكون خفيفة و خالية من أي هم أو ثقل، اش غيطرا كاع.. فليحدث ما يخيفنا فلقد اضنانا القلق.. عيينا اودي عيينا”.

واختارت عكرود الهجرة إلى كندا رفقة زوجها الفنان، محمد مروازي، قبل سنوات، لتواصل نشاطها الفني في العمل على أفلام مغربية من هناك.

وحصدت الممثلة، والمخرجة سناء عكرود، أخيرا، 3 جوائز عن فيلمها: “Myopia”، في مهرجان السينما العالمية من إفريقيا، وهي جوائز أفضل فيلم في فئة “العيون”، التي تمنحها قناة tv5 Québec، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة، وتنويه تشخيص عكرود لشخصية البطلة.