بعد مشاركتها في “ياقوت وعنبر”.. وفاء الوقيد: الممثلون الدارسون للمسرح أحق بالمشاركة في أعمال تلفزية

وفاء الوقيد وفاء الوقيد

اشتكت من قلة الفرص

 [related_interview] أطلت الممثلة الصاعدة، وفاء الوقيد، على الجمهور، شهر رمضان الماضي، في المسلسل التلفزي الناجح “ياقوت وعنبر”، وعن هذه التجربة، قالت، في حديثها مع “اليوم 24″، إنها محظوظة، لأنها نالت فرصة في عمل للمخرج محمد نصرات، الذي أعجبت بأعماله السابقة، مشيرة إلى أنها كانت على يقين من نجاح المسلسل حتى ولو لم تكن مشاركة فيه.

وفاء، قالت لـ”اليوم 24″ إنها اختارت دراسة المسرح، بعد اقتناعها بأنه وسيلة لتنمية موهبتها، التي رافقتها منذ طفولتها، فما كان عليها إلا أن توجهت إلى المعهد المسرحي في الدارالبيضاء، لتعلم أساسيات التمثيل على أيدي أساتذة لهم أسماؤهم في ساحة التمثيل، منهم بوشعيب الصياد، وعبد الرحيم المنياري.

وأكدت وفاء، البالغة من العمر 28 سنة، أن المسرح مفيد للفنان بخصوص العديد من المستويات، إذ إلى جانب التكوين الفني المهم للممثل، والتمرس على تجسيد شخصيات مختلفة، فإنه يطور من شخصية دارسه.

وتشتكي وفاء، شأنها شأن دارسي المسرح، من قلة الفرص المتاحة أمامهم، معتبرة أن الدارسين له هم ذوو الأولوية في الظهور في أعمال تعرض للجمهور على التلفاز، كما أن منح الفرصة لمشاهير الأنستغرام، وتطبيقات التواصل، أمر يضايقها إلى جانب العديد من المواهب، التي تثابر في التكوين، وتمضي سنوات في اكتساب الأساسيات، والمهارات.

وفي خضم حديثها، قدمت وفاء، مثالا على ما يشهده ميدان التمثيل في وقتنا الحالي من أمور، قالت إنها “غير مفهومة”، مشيرة، في مثال، إلى موضوع منح دعوة حضور المهرجانات الكبرى، كمهرجان مراكش، لأشخاص لا علاقة لهم بالميدان.

وتتمنى الممثلة الصاعدة، المشاركة في أعمال إلى جانب أسماء كثيرة، لها مكانة في قلبها، منهم محمد خيي، وفاطمة الزهراء بناصر.