وزارة الثقافة تقرر دعم الفنانة شامة الزاز وفنانين آخرين في وضعية صعبة

شامة الزاز شامة الزاز

حسب ما أعلنه الكاتب العام للوزارة

قررت وزارة الثقافة، تقديم الدعم اللازم للفنانة شامة الزاز، وجميع الفنانين، الذين في حاجة إلى الدعم، بسبب ظروفهم الصحية الاجتماعية الصعبة.

وأكد الكاتب العام للوزارة، عبد الإله عفيفي، اليوم الثلاثاء، في اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال، أن الفنانة شامة الزاز، وجميع الفنانين، الذين في حاجة إلى الدعم، سيتم الاهتمام بوضعهم.

وكان برلمانيون، في الاجتماع نفسه، قد طالبوا وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، بالتدخل، والاهتمام بأيقونة فن الطقطوقة الجبلية، شامة الزاز، التي تمر، حاليا، من ظرف صحي صعب.

وتدارست اللجنة المكورة، في اجتماعها، وضعية الفنانين، والسينمائيين، والأدباء في ظل جائحة فيروس كورونا، إلى جانب الوضعية الثقافية، والفنية، وكيفية تدبير الدعم المقدم من الوزارة لفائدة الجمعيات الثقافية، خلال هاته الجائحة، وما بعدها.

يذكر أن الفنانة شامة الزاز نقلت، أخيرا، إلى إحدى المصحات الخاصة في مدينة فاس، للخضوع للعلاج اللازم، بعد تدهور حالتها الصحية، جراء مشاكل في صمامات قلبها.